جمال خشارم يقتحم عالم الكبار من بوابة السودان

هو أحد خريجي مدرسة النادي الصفاقسي التي ترعرع فيها كلاعب بارز قبل أن ينضم إلى قائمة المدربين العاملين بمركز تدريب الشبان بأكاديمية النادي الصفاقسي لعدة مواسم قبل أن تسند إليه الهيئة المديرة مهمة تدريب فريق الأكابر بعد انسحاب المدرب الأول انذاك لمدة شهرين. و تبعا لنجاحه في مهمته انقض بعد ذلك على أول فرصة ليكون المشرف الأول على أحد الأندية العريقة المريخ السوداني و طبعا لم تكن المسؤولية هينة بل انها تحمل في طياتها الجرأة ليكون عند  حسن الظن سيما و أن البلاد تعيش وضعا صعبا ككل البلدان جراء جائحة كورونا اضطر معها إلى الدخول في الحجر الصحي و توقف النشاط أحيانا و هو على بعد 5 نقاط من غريمه التقليدي الهلال السوداني و سباق البطولة لم يبق منه الا عشر جولات حيث انتصر في 8 و تعادل في اثنين فقط و رجح الكفة لصالحه بفوزه على الهلال في الجولة الختامية في عقر داره بهدف نظيف لينهي السباق ب 3 نقاط كاملة على منافسه. و قد خص المدرب التونسي الشاب جمال خشارم اذاعة صفاقس -في برنامج ينشطه الزميل مهدي قاسم- بحديث عبر فيه عن سعادته الكبيرة بهذا التتويج و بهذا الانجاز الهام في بداية مسيرته كمدرب أول للأندية الكبرى.

الحبيب الصادق عبيد

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*