لهذه الأسباب تشارك قطر في كوبا أمريكا!

publicité

السبب الأول الذي أعلنت عنه الجهة المنظمة لبطولة كوبا أمريكا بمجموع عشر منتخبات، أن هذه البطولة ستكون أفضل إذا ما تمّ إضافة منتخبين إليها، بحيث يتمّ تقسيم المجموعات إلى ثلاثة، كل مجموعة تضم أربعة منتخبات. ولهذا تمّ دعوة قطر واليابان.

في الحقيقة ليست هذه المرة الأولى التي يلجأ فيها اتحاد كرة القدم في أمريكا الجنوبية (كونميبول) إلى الاستعانة بمنتخبات “أجنبية”، غير تابعة له، ببطولة كأس أمم أمريكا الجنوبية. ففي دورة عام 2016 الاستثنائية، على سبيل المثال، تمت الاستعانة بست منتخبات من اتحاد كونككاف. فشاركت إلى جانب الدولة المضيفة، الولايات المتحدة، كل من المكسيك وكوستاريكا وجامايكا وبنما وهايتي. وفي دورة 2015 شارك منتخبان “دخيلان”، وهما جامايكا والمكسيك.

مختارات
ريال مدريد يخطف “ميسي اليابان” من برشلونة؟
“فيفا” لا تستبعد إشراك دول خليجية في تنظيم مونديال قطر 2022
ومن الإعجاب ما خدش.. مكسيكية تصيب ميسي بخدوش
بيد أنها المرة الأولى، التي وقع فيها الاختيار على بلدين من وراء حدود الأمريكيتين، وتحديداً من آسيا، إذ تمّ استدعاء بطل القارة قطر ووصيفه اليابان. والاثنان معا لم يكونا بحاجة إلى خوض التصفيات للتأهل إلى بطولة كوبا أمريكا.

لكن في حال فوز قطر (بطلة آسيا) بلقب كوبا أمريكا، فإنها ستصبح الأولى في تاريخ كرة القدم التي تفوز بلقب قارتين في ذات الوقت، وهو أمر يتجاوز أكبر أحلام الإمارة الصغيرة، الدولة المنظمة لمونديال 2022 للرجال.

ومن المؤكد أن البطولة التي انطلقت اليوم الجمعة بتوقيت البرازيل (14 حزيران/ يونيو) ستكون فرصة جيدة لمنتخب الدوحة لتقديم نفسه دولياً، استعداداً للحدث الأهم ألا وهو المونديال بعد ثلاث سنوات، في تحدِّ لن يكون سهلا على الإطلاق.

وهناك الكثير من المشككين حول مدى مصداقية الطرح الرسمي المقدم من قبل “كونميبول” في اختيار دولتين من خارج الأمريكيتين. ويرون السبب الحقيقي يكمن في التربح المالي والمصالح المتبادلة، إذ يقول الصحفي الأرجنتيني سيرجيو دانيشيفتسكي في حوار مع موقع “بيلد” الألماني: “بطبيعة الحال للأمر علاقة بحقوق البث والمال. لا يمكن استيعاب هذه الدعوات. وكأن كندا ستشارك في نهائيات كأس الأمم الأوروبية”.

اشهار

Be the first to comment

Leave a Reply

Your email address will not be published.


*