صحيفة الماركا تطلق النار على مدرّب ريال مدريد

publicité

‏ماركا | ريال مدريد لا يرقى لمستوى المباريات الكبيرة.
– ريال مدريد لايزال في قمة الجدول ، بفضل تعثر برشلونة أمام ليغانيس ، هذا الشيء الوحيد الذي يمكن اعتباره جيداً.

‏ماركا | تصدر الترتيب لا يجب أن يخفي كارثة حقيقية ، ريال مدريد لم يستطع الفوز في أيٍّ من المواجهات الكبيرة ، في البداية خسر ضد أتلتيكو مدريد في كأس السوبر ، ثم تعثر ضد كل من بلباو و إشبيلية ، يبدو أن الفريق ليس بالمستوى المطلوب.‏

ماركا | من الهزائم الثلاث هذه ، تعرض الفريق لإثنتين كبيرتين ، ضد إشبيلية 3-0 ، و الثانية كانت قبل بداية الدوري ضد أتلتيكو في كأس السوبر الأوروبي 4-2.

‏ماركا | الهزيمة الأخيرة تؤكد أن البيزخوان قد أصبح عقدة لريال مدريد في السنوات الأخيرة ، فزيدان لم يستطع الفوز هناك خلال ثلاث زيارات ، خسر مرتين (2-1 ، 3-2) ، و تعادل مرة في كأس الملك (3-3) ، و لكن لم تكن أيٌّ منها كارثية كما كانت الأخيرة.‏

ماركا | هذه الخسارة الرابعة على التوالي في ملعب رامون سانشيز بيزخوان الذي غدا عقدةً في الدوري ، و السادسة في سبع سنوات.‏

ماركا | الآن لا وقت للراحة ولا مُتسع للتعافي ، المباراة القادمة يمكن أن تؤدي للتخلص من هذه النظرية ، أو تؤكدها و تسبب سكتة دماغية للفريق ، أتلتيكو يزور البيرنابيو و يحتاج البيض لفوز يخرجهم من الشك.

‏ماركا | “الأفضل”
– تؤكد هذه النتيجة أيضاً أن سحر جائزة “الأفضل” لا يصل إلى مدريد في نهاية الأسبوع ، بدا و كأن بعض اللاعبين لم يخلعوا ملابسهم الرسمية بعد ، لكن هذا الأمر ليس بجديد ، ففي الموسم الماضي سقط مدريد أمام جيرونا ، أمام ماشين على وجه الخصوص.

‏ماركا | و قبل عامين ، بعد النسخة الأولى من جائزة “الأفضل” ، سقط ريال مدريد أمام إشبيلية لتتوقف سلسلة إنتصاراته القياسية مع زيدان عند 40 مباراة.

‏ماركا | من ناحية أخرى ، لوبيتيغي لديه معضلة ، بصفتك المدرب ، عليك البحث عن حل للمعادلة كي يقدم الفريق المزيد ضد الخصوم الكبار ، صحيح انه لعب ضد أتلتيكو إلا أنه خسر ، ضد بلباو لم يستحق أكثر من التعادل ، و أمام إشبيلية لا شيء ، لا أعذار.

اشهار

Be the first to comment

Leave a Reply

Your email address will not be published.


*